بيان صادر عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني
بتاريخ: 2017-11-12 الساعة: 13:51 بتوقيت جرنتش

بيان صادر عن كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني

عقدت كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي الفلسطيني اجتماعها الدوري اليوم الأحد 12/11 في مدينة غزة، وناقشت التطورات السياسية في الساحة الفلسطينية، وخاصة حول جهود المصالحة الجارية، وكذلك الأوضاع الأمنية في قطاع غزة.

والتقت الكتلة خلال اجتماعها مع قيادة جهاز الشرطة الفلسطينية ممثلة باللواء تيسير البطش مدير عام الشرطة الفلسطينية في قطاع غزة.

وعبرت الكتلة البرلمانية عن تقديرها للأجهزة الأمنية في قطاع غزة، وعلى دورها الوطني في استتباب الأمن وفرض سيادة القانون، وعلى رعايتها الأمنية للاحتفالات الفصائلية التي نظمت في ساحتي الكتيبة والسرايا بمدينة غزة.

وناقشت الكتلة تطورات المصالحة الفلسطينية، وأكدت على ضرورة إنجاح خطواتها وبخاصة الاجتماع الوطني القادم الذي سيعقد في القاهرة خلال الشهر الجاري.

وأكد النواب أن المجلس التشريعي الفلسطيني سيبقى صمام أمان للمصالحة الفلسطينية، وأن الشرعية الدستورية لأي حكومة قادمة يكون بعرضها لنيل للثقة على المجلس التشريعي الفلسطيني.

كما أكد النواب على دعمهم الكامل للأجهزة الأمنية صاحبة العقيدة الوطنية، وحامية مشروع المقاومة، وأنه لا تراجع عن هذا الدور الوطني لها في حوارات المصالحة، ولا تخلى عن شرعية موظفيها.

كتلة التغيير والاصلاح البرلمانية

12/نوفمبر/ 2017م



نواب الكتلة

النائب د. جميلة عبد الله الشنطي

المزيد

النائب محمد جمال نعمان النتشة

المزيد
الشبكة الإجتماعية
القائمة البريدية